الشناقطة في الحجاز / محمد سيداهل

ثلاثاء, 02/13/2018 - 15:52

1- العلامة الولي الصالح : عبد الله بن المرابط سيدي محمود الحاجي الشنقيطي (النهاه) زار الحجاز حاجا ولم يقم به لاشتغاله بشؤون أهله ووطنه ، اشتهر بعلو الهمة ومضاء العزم له عدة مؤلفات منها : نظم أسماء الله الحسنى.

2- العلامة ثقة الثقات وصفوة المحققين إمام العلم بالحرمين وخادمه بالمشرقين والمغربين الشيخ/ محمد محمود بن التلاميد التركزي الشنقيطي له مناظرات مع علماء مكة والمدينة استدعاه الخليفة العثماني ليكون على رأس وفد الى دولة النرويج لتمثيل الدولة العثمانية

3- الشيخ عبد الله بن بيّه المسومي الشنقيطي أحد أكبر علماء السنة المعاصرين ورئيس مجلس حكماء المسلمين، تم اختياره من قبل جامعة جورج تاون كواحد من أكثر 50 شخصية إسلامية تأثيرا لعام 2009م تشرفت بزيارته بداره في جدة له عدةمؤلفات منها : صناعة الفتوى وفقه الأقليات.

4- الشيخ :محمد الحسين بن حبيب الله الأبييري الشنقيطي رحمه الله ، من أعلام الشناقطة في الحجاز ورجال الدولة المخلصين اشتهر بكرمه الحاتمي ،سخر نفسه وجاهه لخدمة مجتمعه متمثلا قوله صلى الله عليه وسلم (خيركم خيركم لأهله..) جم التواضع فكان بحق رفيع القوم ،وسيدهم...وقد سجل التاريخ للشيخ :محمد الحسين بن حبيب الله الأبييري الشنقيطي رحمه الله وقفة مشرفة مع أبناء مجتمعه الذين تعرضوا للتهجير فبذل جاهه وماله إلى أن حقق مبتغاهم وجمع شتاتهم وأقر عيونهم . فكان كما قيل : رأيتك تعطي المال إعطاء واهب* إذا المرء أعطى المال إعطاء مشتري

6- العلامة المحدث : محمد حبيب الله بن مايابا الجكني الشنقيطي درس في المسجد الحرام بمكة ، ودرس زمنا في جامع الأزهر بمصر ، له عديد من التلاميذ من شتى أصقاع العالم العربي من مؤلفاته : زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري وسلم .

7- العلامة : محمد المختار بن عبدالرحمن التشيتي الشنقيطي بدأ تاجرا في الحجاز ثم أقبل على العلم والدعوة وتذكر بعض الرويات أنه من أوائل الذين أدخلوا بعض الطرق الصوفية لدولة السودان وتركيا أرسله سلطان مملكة دارفور(محمدبن الحسين)سفيرا الى السلطان العثماني في اسطنبول

8- سجل التاريخ - للفقيه : عبدالرشيد الدليمي الشنقيطي . رحمه الله صاحب الهمة العالية - نضالا في رفع الظلم عن الشناقطة في الحجاز حين منعوا حقهم في الأوقاف .

9- فارس السيف والقلم :محمد الأمين بن فال الخير الحسني الشنقيطي كان اماما في اللغة واصول الفقه وعلم الأنساب حج بيت الله ودرس في الحرمين المكي والمدني ودرس في الهند والكويت شارك في معارك مع العثمانيين استقر بمدينة الزبير في العراق واسس فيها جمعية النجاة الأهلية .

10- المؤرخ والقانوني المختار بن حامدُن الديماني الشنقيطي شارك في صياغة أول دستور لموريتانيا صال وجال في عديد من الدول باحثا ومعلما مكث في المدينة المنورة زمنا (ت 1414هـ) ودفن بالبقيع ، له عدة مؤلفات منها موسوعته الشهيرة (حياة موريتانيا) 41 جزءا وتقع في 7 مجلدات

11- العلامة : سيدي عبدالله بن الحاج ابراهيم العلوي الشنقيطي خاتمة المجتهدين ذو المحاسن الأثيرة والمناقب الكثيرة من سار ذكره في الآفاق سير المثل وزان علمه بزينة العمل جرد لطلب العلم أربعين سنة، حج وزار المدينة له قصة مع حاكم مصر : محمد علي باشا .

12- العلامة الشيخ : المصطفى بن محمد الجيلاني ادوا الحاجي الشنقيطي من الذين ساهموا في عام : 1368هـ بالمساهمة في التوقيف على الشناقطة في المدينة المنورة حيث صدر صك وقفي من المحكمة باسمه .

13- العلامة الحاج الأمين القلاوي الشنقيطي في عهد الدولة العثمانية وقبل أكثر من 300عام صدر أقدم صك أوقف على الشناقطة في المدينة المنورة عام 1135هـ باسم الشيخ :أمين بن المختار القلاوي الشنقيطي ، وقد سن سنة حسنة حيث قام بعض الشناقطة فيما بعد بتوقيف عدد من العقارات .

14- العلامة المحدث الفقيه المدني الشيخ / محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي أحد أوعية العلم تفرغ للتدريس ونشر السنة في موريتانيا ثم غادرها إلى أن استقر به المقام بالمدينة المنورة حيث كان درسه اليومي في المسجد النبوي الشريف من مؤلفاته : فوائد تاريخ بغداد .

15- العلامة الشيخ : محمد المختار الجكني الشنقيطي عضو هيئة كبار العلماء له جلد وصبر على بث العلم ونشره له ثلاث مجالس لتدريس الفقه أحدها بجدة و الثاني بمكة والثالثة بالمدينة اشتهر بالكرم واصلاح ذات البين له مؤلفات منها :أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها.

16- العلامة الفقيه المالكي : محمد بن الحسن القلقمي الشنقيطي كان ذا كرم وحسن وفادة يقصده القاصي والداني شهد بذا معاصروه في المدينة قسم وقته بين العبادة و التدريس والتجارة ترك العديد من المؤلفات منها أقرب المناسك في الفقه الحنبلي ، ومرشد الناسك في الفقه المالكي .

17- العلامة الشيخ : محمد عبد الله ولد آده البصادي الشنقيطي ، من أكثر المساهمين في نشر دين الله ، ومكارم أخلاقه ، تتلمذ على يديه الكثير وظهر صيته بموريتانيا قبل أن يأتي مهاجرا مجاورا إلى المدينة المنورة ،حيث كان مقصدا لطالبي علوم التزكية ، كان مشهورا بالكرم .

18- العلامة المتكلم اللغوي الفقيه : أحمدو الحسني الشنقيطي ، أحد أساطين العربية وأفذاذها ، تتلمذ على يديه الكثير من الأساتذة من شتى بقاع العالم ، كان له درس في المسجد النبوي وفي داره ، وكان اذا حان وقت الدرس وهو في الطريق يقول للطالب : اقرأ ، ويبدأ في الشرح .

19- العلامة الشيخ : غالي محمد الأمين الدليمي الشنقيطي ، أحد رجالات التربية والتعليم في المدينة المنورة له اسهامات علمية في السيرة والتاريخ واللغة وقد وضع الله القبول على كتبه ومحاضراته الصوتية فتلقفها الناس ، كان لا يغلق بابه في وجه طالب علم.

20- العلامة الفقيه اللغوي : محمد عبدالله بن المؤمن المجلسي الشنقيطي ، دفين البقيع كان كريما بعلمه لا يغلق بابه في وجه طالب علم تشرفت بالدراسة عليه رحمه الله