استقالة وزير قبل ساعات من إعلان قرار المحكمة العليا

ثلاثاء, 01/10/2017 - 12:56

الحقيقة-أنواكشوط/أعلن وزير الاتصال الغامبي شريف بوجانغ استقالته من الحكومة، احتجاجا على عدم اعتراف الرئيس المنتهية ولايته يحيى جامي بنتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها مرشح المعارضة آدما بارو.

 

ودعا بوجانغ في تصريح أدلى به جامي إلى "احترام إرادة الشعب الغامبي ومغادرة السلطة"، مضيفا أن الغامبيين اختاروا آدما بارو.

 

وتأتي استقالة وزير الاتصال الغامبي بعد يوم من تجديد الحكومة الغامبية قرارها إقالة 12 سفيرا غامبيا بكل من الولايات المتحدة الأمريكية، والأمم المتحدة، والصين، وروسيا، وبريطانيا، وبلجيكا، وتركيا، وإسبانيا، وكوبا، وغينيا بيساو, والسنغال، واثيوبيا، وذلك على خلفية دعوتهم في رسالة مشتركة نهاية شهر دجمبر الماضي جامي لمغادرة السلطة.

 

وينتظر الغامبيون بعد ساعات قرار المحكمة العليا ببانجول بشأن البت في الطعون المقدمة أمامها من قبل حزب جامي في نتائج الانتخابات الرئاسية.